هل ارتداء الكمامة في فصل الصيف خطيرا

هل ارتداء الكمامة في فصل الصيف خطيرا

 خبراء يابانيون قلقون بشأن ارتداء الكمامات في فصل الصيف، وآثارها على الصحة البشرية، خصوصا في فصل الصيف الحار.

مؤخرا، أصبحت الكمامات الطبية شيء ضروري لا غنى عنه من أجل التصدي لجائحة كورونا (كوفيد-19). خصوصا، وأنها تنتشر كالنار في الهشيم. رغم أن ارتداء الكمامات لا يزعج الناس اساسا، إلا أن بعض الخبراء يشكون فيما إذا كان ارتداء الكمامات سيؤثر على صحة الإنسان، لاسيما مع اقتراب الأيام المشمسة في فصل الصيف. 

في أحد المقالات على مجلة Japan Times : قالوا إن ارتفاع درجة الحرارة في الايام المقبلة، لاسيما في فصل الصيف ستزيد من صعوبة التنفس، لأن ” الضغط على عضلات الجهاز التنفسي سوف تسبب ضيقا في التنفس ،مما قد يسهل تراكم حرارة الجسم”. وفي هذا الصدد، فالباحثون قلقون بسبب جفاف الجسم إثر ارتداء الكمامة الطبية.

ولهذا السبب، ينصح الطبيب ياسوفومي مياكي، رئيس الطوارئ في المستشفى الجامعي في طوكيو، بشرب الماء بانتظام ومحاولة التحكم في ارتفاع درجة حرارة جسمك المحتملة عن طريق الترطيب بالماء، على سبيل المثال، تشغيل مكيف الهواء. وهذه النصيحة الطبية تزداد أهميتها مع ارتفاع درجات الحرارة في الأرخبيل الياباني في الفصل الحار وفي باقي العالم.

ويضيف بدوره نوريوكي كويبوتشي، الأستاذ في كلية الطب بجامعة غونما: أنه عندما تلتقط أنفاسك بشكل متكرر، فيجب عليك بطبيعة الحال تجنب ارتداء القناء الطبي، لاسيما عند ممارسة الرياضة.

وهذا القلق بدأ في الصين، لمّا مات شابين صغيرين، الشهر الماضي أثناء ارتدائهم للكمامات أثناء امتحانات التربية البدنية في المدرسة.

كل هذا، دفع الخبراء إلى التحذير من مخاطر ارتداء أقنعة عالية الجودة أثناء التمرين المكثف، لأنها تسبب نقص في الأكسجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *