ممارسة التمارين الرياضية والوزن المثالي؟

ممارسة التمارين الرياضية والوزن المثالي؟

الجميع يعرف، أو على الأقل الأشخاص الذين جربوا الحمية الغذائية، وفقدان الوزن. اكتشفوا أن الامر صعب للغاية …رغم وجود العديد من الحميات الغذائية، إلا أن الكثير من هؤلاء الذين اتبعوا الحمية الغذائية توقفوا في نصف الطريق … ولكن السؤال الذي يطرح نفسه: كيف تحافظ على وزن مثالي؟

عندما يبدأ الأشخاص بفقدان الوزن في بداية الحمية يكونون فرحين للغاية لهذا الانجاز الشخصي، إلا أن الكثير منهم ييأس في بداية الطريق، ويستسلم مع بداية اتباع الحمية لأنه لم يحصل على نتائج ملحوظة …ولكن للعلم كلمة أخرى، وفقا له: الحمية الغذائية ليست هي الحل من أجل فقدان الوزن، ولكن التمارين الرياضية بجميع انواعها هي الحل من أجل الحصول على جسم مثالي وصحة جيدة.

الاكل الصحي لا يخلص من السمنة دون اللجوء إلى التمارين الرياضية 

إن فقدان الوزن يعتبر أمرا فرديا، وذلك إما للحصول على جسم مثالي، أو الشعور بالرضى عند النظر إلى نفسك في المرآة أو لأسباب صحية، وجمالية لأن معايير الجمال تتطور، وتختلف من جيل إلى جيل، ومن دولة إلى أخرى، ومن قرية إلى أخرى… هناك من يحب النحيفة، وآخر يحب الممتلئة… وآخر يحب السمينة …

وفقا لدراسة أجريت في مارس سنة 2019، ونشرت على المجلة العلمية NATURE من طرف باحثين في جامعة كولورادو انشوتز الطبية، أثبتوا أن الرياضة لا تساعد على إنقاص الوزن فحسب، بل تساعد أيضًا على الحفاظ على وزن مثالي، وهي أفضل من اتباع نظام غذائي. اكتشفوا أيضا أن الأشخاص الذين حافظوا على وزنهم بشكل أفضل هم أولئك الذين يمارسون النشاط البدني بشكل منتظم من أجل حرق السعرات الحرارية التي يستهلكونها. وبالتالي، فإن البقاء نشيطا سيكون أكثر فعالية على المدى الطويل من اتباع نظام غذائي دائم ونتائجه غير مضمونة.

هل الحفاظ على وزن صحي يعتبر تحديا مستحيلا؟

وفقًا لدانييل أوستندورف، طبيبة في مركز Anschutz Health and Wellness، فإن:

هذه الدراسة تطرقت إلى مسألة الحفاظ على الوزن السليم لفترة طويلة. حيث أخبرتنا هذه الدراسة على أن أغلب الناس قادرين على الحفاظ على وزنهم عن طريق ممارسة التمارين الرياضية بدلاً من التقليل من استهلاك السعرات الحرارية … وهذا كله من أجل توضيح العلاقة بين الرياضة وفقدان الوزن.

 وتعد هذه الدراسة واحدة من الدراسات القليلة في هذا الميدان التي تطرقت إلى تحليل عدد السعرات الحرارية المحروقة في اليوم من قبل شخص يحاول فقدان الوزن بطريقة فعالة.

وفي دراسة مشتركة، ركز العلماء هذه المرة على مؤشر كتلة الجسم لهؤلاء الأشخاص القادرين على إنقاص الوزن وإزالته بسرعة، مقارنةً بالأشخاص الذين يواجهون صعوبة أكبر في فقدان الوزن. أدرك الباحثون أن المشاركين في الدراسة الذين حافظوا على وزنهم الصحي يستهلكون الكثير من السعرات الحرارية مثل الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن بسرعة أو يعانون من السمنة، لكنهم يمارسون التمارين الرياضية بانتظام.

المراجع

NATURE

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *