القولون العصبي أعراضه وأسبابه وعلاجه

القولون العصبي أعراضه وأسبابه وعلاجه

متلازمة القولون العصبي أو القولون العصبي المتهيج Irritable Bowel Syndrome هو أحد الأمراض والاضطرابات الشائعة للغاية في يومنا هذا وتتجلى في آلام البطن والإسهال والإمساك والانتفاخ.

ما هو القولون العصبي المتهيج

القولون العصبي المتهيج أو متلازمة القولون العصبي الحاد هو اضطراب مزمن ويحدث بسبب عطل في المعي الغليظ.

يصنف القولون العصبي المتهيج من بين الاضطرابات الوظيفية وليس في أمراض الأمعاء لعدم وجود تشوهات في الأمعاء يمكن اكتشافها.

رغم أنه ليست هناك أسباب معقولة لهذا المرض، إلا أنه يمكننا أن نلاحظ عدة اضطرابات عند المصابين بالقولون العصبي المتهيج، مثل:

اضطراب في حركة الأمعاء حيث تكون الانقباضات في الأمعاء الغليظة والقولون العصبي قوية جدًا، أو على العكس من ذلك، تكون ضعيفة جدًا، مما يؤدي إلى تحرك الطعام إما بسرعة كبيرة جدًا أو ببطء شديد مما يسبب الإسهال أو الإمساك.

اضطراب حساسية الأمعاء:  إن الأشخاص الذين يعانون من مرض القولون العصبي الوظيفي تكون لديهم حساسية متزايدة في الأمعاء. وبالتالي، فحتى الظواهر الطبيعية (انتفاخ البطن، والانتفاخ، وما إلى ذلك) يتم الشعور بها بشكل مكثف؛ التهاب الأمعاء المرتبط بتشوهات في البكتيريا المعوية.

مصدر القولون العصبي

حتى الان لم يتوصل العلم الى اكتشاف مصدر القولون العصبي الحاد وسوف نذكر عدة عوامل لهذا المرض:

الكثير من المصابين بهذا المرض يعانون من التوتر، لهذا السبب يلاحظ أن الراحة تقلل من حدة القولون العصبي.

ومن جهة أخرى، يمكن للهرمونات الأنثوية أن تزيد من احتمالية الاصابة بمتلازمة القولون العصبي، إلا أنه لا يوجد ولو دليل علمي واحد يؤكد هذه الفرضية.

وأخيرًا، يمكن أيضًا عدم تحمل اللاكتوز (السكر الموجود في الحليب) أو الغلوتين (بروتين الحبوب) واحدا من العوامل المسببة لمتلازمة القولون العصبي.

وبالتالي، يمكن القول انه لا يوجد سبب محدد يمكن له أن يفسر متلازمة القولون العصبي الحاد. لأن في بعض الأحيان يمكن للإجهاد وبعض الأطعمة أن تزيد من حدة المرض.

اعراض القولون العصبي الحاد

من بين الأعراض الأكثر شيوعًا، نلاحظ: آلام البطن والانتفاخ واضطرابات العبور (أي مرور الطعام عبر الجهاز الهضمي.)

أولا، تعتبر آلام البطن من بين الأعراض الشائعة عند المصابين بالقولون العصبي، وتتمثل في الشعور بالتشنج أو التشنج في الحفرة الحرقفية أو منطقة السرة، تظهر هذه الآلام بعد تناول إحدى الوجبات أو خلال الاستيقاظ ويمكن لهذه التشنجات أن تستمر من ساعات إلى أيام.

ثانيا، ومن بين الاعراض الاخرى للقولون العصبي الحاد نذكر الانتفاخات، التي من شأنها أن تجعل لبس الملابس الضيقة مستحلا وبالأخص عند تناول أحد الوجبات اليومية.

وأخيرا، صعوبة التبرز التي تعتبر من بين أعراض القولون العصبي الحاد، وفي بعض الحالات الشاده، يكون هناك صعوبة في التبرز وحتى لدى الأشخاص المصابين بالإسهال.

نقول بأن شخص ما مصاب بالقولون العصبي الحاد، لما تستمر هذه الأعراض لمدة يوم في الاسبوع من أصل ثلاث أشهر.

في أغلب الحالات، تستمر أعراض القولون العصبي الحاد بين فترات: فترة الأزمة وفترة الهدوء. وغالبًا ما ترتبط حالات معينة بالاضطراب، على سبيل المثال الألم العضلي الليفي أو متلازمة التعب المزمن أو التهاب المثانة الخلالي أو الاضطرابات الهضمية الأخرى.

للتذكير: متلازمة القولون العصبي المتهيج لا تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعي الغليظ أو مرض المعوي الالتهابي المزمن مثل: مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي.

كيف يتم تشخيص القولون العصبي الحاد

في الغالب، فإن الفحص الطبي يتم عن طريق طرح بعض الأسئلة على المصاب من أجل التعرف ما إذا كان المريض يعاني حقا من التهاب القلون العصبي الحاد ومن أجل اكتشاف ما إذا كانت تظهر بعض العلامات على المصاب، مثل:

  1. وجود اضطرابات في الأمعاء الوظيفية لأكثر من 3 أيام في الشهر، ولمدة 3 أشهر على الأقل، في الأشهر الستة الماضية؛
  2. وجود عنصرين من العناصر التالية أثناء النوبات مثل: الارتياح من الآلام خلال التغوط …

كيف يتم علاج المصاب بمتلازمة القولون العصبي

يهدف الطبيب في هذه المرحلة إلى علاج المصاب بالقولون العصبي الحاد بعدة اشياء، مثل:

  1. التقليل من شدة وأعراض القولون العصبي الحاد.
  2. الحد من شدة المرض لتحسين نوعية الحياة.
  3. تحديد العوامل أو الأطعمة التي تسبب هذه الأعراض.
  4. الحمية الغذائية ومتلازمة القولون العصبي

يلاحظ أن الأشخاص الذين يعانون من مرض القولون العصبي يتحكمون بالمرض بعادات بسيطة، مثل:

  1. تناول وجبات الطعام في أوقات منتظمة.
  2. عدم تخطي وجبات الطعام.
  3. لا تأكل كثيرًا أو قليلًا جدًا أثناء الوجبات.
  4. تناول الطعام ببطء وهدوء، دون فعل أي شيء آخر في نفس الوقت.
  5. امضغ الطعام جيدًا للمساعدة في عملية الهضم.
  6. اشرب من 1 إلى 1.5 لتر من الماء يوميًا.

في هذه الحالة على المصاب بمرض القولون العصبي المتهيج أن يتبع تعليمات الطبيب حرفيا من اجل التخفيف من الآلام وجعل المريض يقوم بأعماله اليومية بصورة عادية، وتتمثل هذه النصائح في:

  1. استهلاك الألياف الغذائية على مدار اليوم.
  2. خفض استهلاك الأطعمة الدهنية.
  3. تجنب الأطعمة المنتجة للغاز مثل (البازلاء، البروكلي، الملفوف، البصل، إلخ).
  4. خفض استهلاك المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الغازية والكحول.
  5. خفض استهلاك الأطعمة الغنية باللاكتوز مثل (الزبادي والحليب) والفركتوز مثل (العسل والتفاح والكمثرى والتمر والبرتقال) وفي المحليات الاصطناعية.

افضل حبوب لعلاج القولون العصبي

في الحقيقة ليس هناك دواء من اجل علاج اعراض القولون العصبي بصورة نهائية، ولكن الأدوية المتوفرة حاليا تهدف فقط الى التخفيف من الالم التي يشعر بها المريض طوال اليوم والتي من شأنها أن تعكر يومه.

يلجأ الطبيب إلى وصف أحد حبوب علاج القولون العصبي من أجل التخفيف من آلام البطن والانتفاخ. وفي حالة الإسهال فبعض الأدوية التي تؤخر عملية التبرز سوف تكون ضرورية. وفي حالات أخرى، فإن العلاج بمضادات الاكتئاب أمر ضرورية ايضا.

المراجع

Irritable bowel syndrome – Symptoms and causes – Mayo Clinic

Irritable bowel syndrome (IBS) – NHS

IBS: Symptoms, Causes, Diagnosis, Triggers, and Treatment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *