كل ما يجب معرفته عن السمنة

كل ما يجب معرفته عن داء السمنة

ما هي السمنة

السمنة – وتعرف أيضا بإسم البدانة أو مرض العصر- هي من بين الأمراض الشائعة والمزمنة في يومنا هذا، ولا ترحم أي فئة عمرية، تصيب الصغار وحتى الكبار في السن، وهذا الأمر ناتج عن اتباع أسلوب حياة غير صحي، وعدم ممارسة التمارين الرياضية، والإكثار من تناول الوجبات السريعة …مما يؤدي إلى تراكم الدهون في الجسم، ولاسيما في منطقة البطن والخصر والارداف والفخذين، مما يسبب العديد من الأمراض للشخص …لذا، وجب علينا الوقاية من السمنة قبل فوات الاوان. لأنه وفقا لخبراء التغذية، فإن الحمية الغذائية هي أفضل طريقة للوقاية وعلاج السمنة.

طريقة تشخيص السمنة

الطريقة 1

يتم تشخيص الاصابة بالسمنة وفقا للمعادلة كتلة مؤشر الجسم (Body mass index=BMI) اعتمادا على طول ووزن الشخص.

المعادلة

مؤشر كتلة الجسم = وزن الجسم بوحدة الكيلو جرام / مربع الطول بوحدة المتر 

التصنيف مؤشر كتلة الجسم – كغ/م2
نقص حاد جدا أقل من 15
نقص حاد من 15 إلى 16
نقص في الوزن من 16 إلى 18.5
وزن طبيعي من 18.5 إلى 25
زيادة في الوزن من 25 إلى 30
سمنة خفيفة (سمنة من الدرجة الأولى) من 30 إلى 35
سمنة متوسطة (سمنة من الدرجة الثانية) من 35 إلى 40
سمنة مفرطة (سمنة من الدرجة الثالثة) أكثر من 40

 

الطريقة 2 

يتم تشخيص السمنة عن طريق قياس محيط الخصر بالسنتمتر Centimetre، وإذا كان الخصر يتزاوج 88 سنتيمتر بالنسبة للسيدات، فهذا يدل على أن السيدة مصابة بالسمنة. ونقول إن الرجل مصاب بالسمنة إذا تزاوج محيط خصره 102 سنتيمتر.

ما هي أسباب السمنة

وفقا للأبحاث العلمية التي أجريت في هذا المجال فإن للسمنة عدة أسباب، وفي هذا المقال وفي موقعنا abrilmap، سوف نذكر جميع أسباب السمنة وأنواعها. كما هو معروف فإن السمنة تحدث بسبب: تناول الأكل الغنية بالسعرات الحرارية، وقلة التمارين الرياضية، أو عدم ممارستها، وشرب المشروبات الغازية الغنية بالسكريات، وتناول السكريات بكثرة، والصدمات النفسية، والعامل الوراثي.

طرق علاج السمنة

من السهل أن نتخلص من السمنة بسرعة ولكن يجب علينا في الأول أن نعدل على سلوكنا الغذائي، وذلك بالتقليل من الوجبات الغنية بالسعرات الحرارية وأيضا الأغذية الغنية بالسكريات، وبدلا من ذلك، ينبغي تناول الاغذية الغنية بالألياف، لان الالياف تلعب دورا كبيرا في حرق الدهون الزائدة في الجسم … 

اضافة الى ذلك، يجب اتباع نظام غذائي صحي ومتكامل، لأنه أحسن طريقة للوقاية من السمنة وآثارها. ومن أجل ذلك، يجب اتباع نظام غذائي يضم الفواكه بأنواعها والخضروات …وتجنب الأغذية الغنية بالسعرات الحرارية مثل: المشروبات الغازية، والأكل السريعة الغنية بالدهون المصنعة، وتجنب التوتر، والأكل بسرعة، لأن الأكل بسرعة يؤثر على الجهاز الهضمي. 

ممارسة التمارين الرياضية تقي من السمنة

أحسن طريقة لعلاج السمنة هي بداية اليوم بالتمارين الرياضية كالجري أو تمارين القوة كحمل الأثقال، لأن ممارسة الرياضة تمنع زيادة الوزن. وذلك لأنها تسهل عملية الأيض أو التمثيل الغذائي. اضافة الى ذلك، فممارسة الرياضة تجعل الجسم يستهلك الكثير من السعرات الحرارية.

شرب الماء يقي من السمنة

يساهم الماء بطريقة مباشرة في طرد الصوديوم الموجود في الجسم والتقليل منه. مما يؤدي إلى التقليل من حدوث الانتفاخ في البطن …لهذا السبب، فإن خبراء الصحة ينصحون بشرب على الأقل 8 كؤوس من الماء يوميا للحصول على أفضل النتائج.

تناول الأطعمة الغنية بالألياف لعلاج السمنة والكرش

لماذا يجب أن نتناول الأغذية الغنية بالألياف؟ الجواب بسيط للغاية، لأن الأطعمة الغنية بالألياف كالخضروات والحبوب تحوي كميات قليلة من السعرات الحرارية والدهون، إضافة إلى ذلك، فإن الألياف تحتاج إلى وقت طويل من أجل هضمها في المعدة مما يجعل الشخص يشعر بالشبع لفترة طويلة، وكما هو معروف، فإن الألياف تحتوي على كمية معقولة من فيتامين ب 6 والمغنيسيوم للجسم، لأن هاتين المادتين ينصح بهما من طرف العديد من خبراء التغذية.

لا يجب تناول الطعام بكميات كبيرة من أجل الوقاية من السمنة

من أجل المحافظة على وزن- في نفس الوقت- مثالي وصحي، يجب تجنب الأكل بكثرة.. لأن الإفراط في تناول الطعام يمنح الجسم الكثير من السعرات الحرارية التي لا يحتاجها، مما يسبب في زيادة الوزن غير المرغوب فيها.

استراتيجيات الوقاية من السمنة بشكل مبسط

هناك عدة عوامل لحدوث السمنة ك: العامل الوراثي، والعادات الصحية الخاطئة… 

كما ذكرنا سلفا، فالسمنة تحدث بسبب تناول السعرات الحرارية بكمية كبيرة مع قلة الحركة أو عدم ممارسة التمارين الرياضية، مما يؤدي إلى زيادة الوزن بصورة ملحوظة.

ومن أجل محاربة السمنة والوقاية منها، ينبغي لنا:

  • أن نقلل من الأغذية الغنية بالسعرات الحرارية والوجبات السريعة.
  • أن نتناول الأغذية التي تحوي الفيتامينات والبروتين والألياف كالخضروات والفواكه، والحبوب الكاملة.
  • أن تتناول الأكل المنزلية كالأكل المسلوق والمشوي والابتعاد على الاكل المقلية بقدر الإمكان.
  • أن نمارس الرياضة بشتى أنواعها، لأنها تساهم بشكل كبير في حرق السعرات الحرارية غير المرغوب فيها في الجسم.
  • أن نقلل من كمية الطعام الذي نتناوله يوميا، لأن الأكل الكثير يخزن في الجسم كدهون.
  • أن نشرب الماء على الأقل 8 أكواب يوميا.
  • أن نكثر من تناول الفواكه والخضروات، وتجنب الأكل السريعة والمقلية.
  • أن تتجنب شرب المشروبات الغازية الغنية بالسكريات. وتعويضها بالعصائر الطبيعية والطازجة.

ما هي مضاعفات السمنة على الصحة

تعتبر السمنة من الأمراض الخطيرة التي بدورها تسبب عدة أمراض أخرى مثل: أمراض القلب، وتصلب الشرايين، وتسبب المنة أيضا السكتة الدماغية المفاجئة، وأمراض المفاصل، والسرطان والقولون …

إن المصابين بالسمنة يكونون عرضة لعدة أمراض مثل:

  • أمراض المرارة والكبد.
  • أمراض اللثة والأسنان.
  • التهاب الجلد.
  • بطء التئام الجروح.
  • الارتجاع المعدي.
  • سلس البول.
  • ضعف الاخصاب.
  • اضطرابات الدورة الشهرية عند النساء ومضاعفات أثناء الحمل والولادة.
  • مشاكل نفسية: العزلة الاجتماعية والاكتئاب ومشاكل نفسية عدة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  •  الذبحة الصدرية.
  •  اضطراب في ضربات القلب.
  • ارتفاع مستوى الدهنيات في الدم.
  • داء السكري.
  • سرطان القولون والمستقيم.
  • سرطان المريء.
  • سرطان الكلى. 
  • السمنة تؤثر على طول الذكر.
  • السمنة تؤثر على الانتصاب.
  • السمنة تؤثر على الحمل.
  • السمنة تؤثر على الطول.
  • السمنة تؤثر على البلوغ.
  • السمنة تؤثر على العلاقة الزوجية.
  •  تضخم الكبد وتليف الكبد.
  • صعوبة في التنفس. 
  • التهاب المفاصل.
  • اضطراب في الهرمونات الجنسية: صعوبة في الحمل بالنسبة للمرأة.

أسباب السمنة المرضية

يمكن أن تصاب بالسمنة في بعض الأحيان إذا ما كان أحد الأقارب مصابا بالسمنة أو يحمل الجينات المسؤولة عن السمنة أو :

  • التقدم في العمر الذي يجعل الجسم غير قادر على القيام بعملية الأيض كما يجب.
  • قلة التمارين الرياضية أو انعدامها.
  • استهلاك الأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية كبيرة.
  • مشاكل نفسية تدفع بالشخص إلى الأكل كثيرا.
  • خلل في الهرمونات أو بعض الأمراض.
  • قلة النوم.

مخاطر السمنة عند الاطفال

  • امراض السكري من النوع 2.
  • اختلال دهنيات الدم.
  • الشواك الأسود: هو حالة جلدية تتسم بوجود مناطق داكنة مخملية حائلة اللون في ثنايا الجسم وتجاعيده.
  • فرط الأنسولين.
  • تغيرات في ضغط الدم.
  • حصى في المرارة.

كيف يصبح لدي إرادة لكي أتخلص من السمنة

بطبية الحال، لكي تصبح لدي إرادة قوية من أجل التخلص من السمنة، ينبغي أن نتعرف على أخطار السمنة وآثارها على الصحة، فالتحلي بالعزيمة والاستمرارية في الحميات الغذائية ينبع من الداخل. بالإضافة إلى ذلك، فمكافأتك ستكون هي الرضا بالذات.

السمنة باختصار

لقد أصبحت السمنة اليوم ظاهرة شائعة. ولكن، لحسن الحظ، ثمة العديد من الطرق لعلاج السمنة مثل: اتباع نمط حياة صحي، واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن. وإذا لم تنجح معك الحميات الغذائية والتمارين الرياضية، فالاستعانة بالأدوية أو العمليات الجراحية سيكون أمر لا مهرب منه.

المصادر

?What is Obesity

 

 

الوسوم:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *